النظافة والبيئة

تعتبر نظافة البيئة من أهم الأشياء التي يجب الاهتمام بها، لأن البيئة تؤثر تأثيراً مباشراً في الإنسان وصحته وحياته بكافة جوانبها، لأنّه جزءٌ منها، بالإضافة للحيوانات والنباتات وحتى التربة وباقي الجمادات، وكل موجودات الطبيعة، فالبيئة نظامٌ متكاملٌ من هذه الأشياء جميعها، وأي خللٍ في العلاقة بينها، يعتبر خللاً في الاتزان، مما قد يتسبّب بحدوث الكثير من المشاكل والكوارث البيئيّة التي لا تُحمد عقباها. تتعرض البيئة للكثير من التلويث والتدمير، سواء من الإنسان، أم من الكوارث الطبيعية، من صور الحفاظ على البيئة نظيفةً الحفاظ على مياه البحار والمحيطات ومياه الأنهار ومياه الشرب من التلوّث،. يجب أيضاً أن نتجنّب الصيد الجائر، الذي يسبب اختلال التوازن البيئي، ونفوق الكثير من الحيوانات قبل موسم تكاثرها، مما يسبب انقراض أنواعٍ كثيرةٍ منها، وللحفاظ على البيئة وتجنّب هذه النقطة يجب إنشاء المحميات الطبيعيّة، التي تحافظ على أنواع الحيوانات، وتحميها من الصيد الجائر، ويجب أيضاً تجنب قطع الأشجار والقضاء على الغابات، وعدم قطف الأزهار البرية قبل موسم الإزهار، وذلك للحفاظ عليها من الانقراض والتناقص. البيئة أمانةٌ في أعناقنا جميعاً، والحفاظ عليها واجبٌ على الجميع، كما أنه نابعٌ من الوازع الديني، فقد أوصانا الله سبحانه وتعالى بالحفاظ على البيئة واتباع قاعدة “لا ضرر ولا ضرار”، لذلك فإن أبسط الأشياء في البيئة وإن كانت رمي الأوراق يجب تجنّبها، كي نحافظ على نظافة البيئة دائماً.وفي هذا السياق لحفاظ علي مدينة نظيفة قامت بلدية سجنان ب

إقتناء معدات نظافة جديدة:

أجندا حملات النظافة:

حفظ الصحة و مقاومة الحشرات:

التشجير و المناطق الخضراء: